منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    الـــتــــعــــجــــب

    شاطر

    ????
    زائر

    الـــتــــعــــجــــب

    مُساهمة  ???? في السبت ديسمبر 26, 2009 3:58 pm

    التعجُّب :

    هو استعظام فعل فاعلٍ ظاهر المزية . وأسلوب التعجب يدل على تميز شيء بصفة تثير الإعجاب والدهشة .

    ـ وحًسْبُكَ بخالدٍ رجلاً !
    ـ " لله درُّهُ فارساً ! ولله أنت !
    : أمثلة

    ـ ما ألطف نسيمك وقت الأصيل !
    ـ ما أبغضَ الخائن إليَّ !

    ـ أكرِم بعطائك !
    ـ أعظِم بقدرك !

    ـ ما أشدَّ اضطراب أمواجك!
    ـ ما أجملَ الأمواج !



    فعلا التعجب :

    وهما صيغتان للتعجب من الشيء ويكونان على وزن : " ما أفعَل " و " أفعِلْ بـ "

    وهما فعلان ماضيان مدلولهما واحدٌ , وهو إنشاء التعجب وإعجاب المتكلم وتأثره بهذه الصفة.



    1. " ما أفْعَلَ " ( ما + فعل ماضٍ على وزن أفْعَل + اسم منصوب ) :


    ـ " ما أجْمَل الفضيلة ! "
    ـ ما ألْطَف نسيمَك وقت الأصيل !
    : أمثلة

    ـ " ما أحسنَ العِلم ! وأقْبَح الجهل ! ".
    ـ " ما أرْشَق الطيورَ ! "


    ـ ما أجْمَل الأمواج !


    2. " أفْعِل بـ " ( فعل ماضٍ على وزن أفْعِلْ + حرف جر الباء + اسم مجرور) :

    ـ أحْبِبْ بأيامِهِ أحبب .
    ـ " أبْلِغ باجتهادِهِ ! " .
    : أمثلة

    ـ " أحْسِن بالرجلِ أن يصدق ! "
    ـ أكْرِم بزيدٍ .


    ـ أكرِمْ بعطائَِك !


    نستخدم فعلا التعجب إذا كان الفعل المراد التعجب منه ثلاثياً , مثبتاً , مبنياً للمعلوم ليس الوصف منه على وزن (أفَعَل فَعْلاء) وكما تلاحظ في الأمثلة السابقة جاز التعجب منه مباشرة .


    فـــــائدة::
    يدل على صيغة التعجب في الكتابة بعلامة الترقيم (!) وفي الكلام يُعبّر عنه بتغيير نغمة الصوت تغييراً ينبئ عن الدهشة أو الانفعال .

    3. ونتوصل إلى التعجب باستخدام فعل مساعد نذكر بعده المصدر إذا كان الفعل غير ثلاثي , أو كان الوصف منه على وزن ( أفْعَل فَعْلاء ) .

    ـ ما أصْفَى زرقة السماء !
    ـ ما أشَدَّ اضطراب الأمواج!

    ـ ما أقْوَى الشمس وقت الظهيرة !
    ـ ما أوْجَبَ احترامً الوالدين !

    ـ ما أشدَّ ما تعاني الأمم الصغيرة !
    ـ ما أشدَّ أن احمرَّ الأفق َ!

    ـ ما أقْسِى اعتداءَ الظالم !
    ـ ما أصْعَبَ ما تُحتمل الإساءة!


    ـ " ما أشدَّ إيمانَهُ ! "


    4. ونتوصل إلى التعجب باستخدام فعل منفي , أو فعل مبني للمجهول باستخدام فعل مساعد ثاني نأتي بعده بالمصدر .


    ـ ما أحقُّ ألاّ يُجْحَدَ فضلُك !

    ـ ما أجدرَ ألاّ يََنسى الناس ما تُقدِّم لهم من خير !


    5. ويكون التعجب بألفاظ سماعية كثيرة تفيد معناه :

    أ. التعجب بتعبير لفظ الجلالة " لله " :

    ـ لله دنياك الواسعة !
    ـ لله دَرَّه فارساً !

    ـ لله جمال خلقك !
    ـ لله صفاء ذهنك !

    ـ لله درُّهُ مثابراً !
    ـ لله درُّ بني سُلَيم !

    ب. التعجب بكيف وسبحان :

    ـ " كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتاً فأحياكم " ! ـ سبحانك ربي , خلقتَ هذا البحرَ!

    ـ سبحان الله , إن المُؤمن لا يَنجس حياً ولا ميتاً ! ـ " كيف تتَّقون إن كَفَرْتُم يوماً يجعلُ الوِلدان شيباً " !



    ج. التعجب بحرف النداء (يا) :

    ـ " يا رجلُ أكرِمْ بسعادٍ ! " . ـ يا لجمالِكِ الساحر !

    ـ " يا لك من رجل ! ـ يا له من لاعبٍ ماهرٍ !



    د. بعض صور الاستفهام مثل :

    أَبِنتَ الدَهرِ عندي كل بِنْتٍ فَكَيْفَ وَصِلْتِ أنتِ من الزِّحام !

    . تُزاد في بعض الاستخدامات ( كان ) بين (ما) وفعل التعجب .
    نحو ما ( كان ) أعدّلّ عُمَرَ .

    وقول الشاعر :
    حَجَبْتَ تَحِيَّتها , فقلتُ لصاحبي : ما كان أكثرها لنا وأقَلّها !

    وقول آخر :
    ما ( كان ) أسْعَدَ مَنْ أجابكِ آخِذاً بِهُداك , مجْتَنِباً هوىً وعنادا

    نمــــــــــاذج من الأعراب::
    1. ما أروَعَ البحرَ!

    ما : أداة تعجب نكرة تامة بمعنى " شيء " , مبتدأ , مبنية على السكون في محل رفع .

    أروعَ : فعل ماضٍ للتعجب مبني على الفتح , والفاعل ضمير مستتر تقديره هو في محل رفع خبر ما .

    البحر : متعجب منه , مفعول به منصوب بالفتحة .



    أَنْضِر بالزرع !

    أنضر : فعل ماضٍ جاء على صورة الأمر للتعجب .

    الباء : حرف جر زائد .

    الزرع : فاعل مرفوع بضمة مقدرة على آخره منع ظهورها كسرة حرف الجر الزائد .



    يا لعظمة الأمواج !

    يا : حرف نداء للتعجب .

    لعظمة : اللام حرف جر . عظمة : متعجب منه مجرور باللام وعلامة جره الكسرة .

    الأمواج : مضاف إليه مجرور وعلامه جره الكسرة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 4:49 am