منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    منظومة الدرة اليتيمه || ~

    شاطر

    سعد الشهراني

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 15
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010

    منظومة الدرة اليتيمه || ~

    مُساهمة  سعد الشهراني في الخميس مارس 11, 2010 7:04 am

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على أفضل خلق الله .
    أما بعد :
    فإن مما يعزز كثيراً من متون العلم شهرتها، ومكانة مصنفيها ، وعناية العلماء بها ، وكثرة شروحها وحواشيها ، وسهولة مراجعتها عند المسائل المشكلات ، وهذه ـ بالفعل ـ تعطي هذه المتون أهمية قصوى من جهة الاهتمام بها ـ وإن كان ثمة متون أقوى منها ـ .
    فعلى سبيل المثال : المحرر لابن عبدالهادي ، محرر على اسمه ، كما يقوله الشيخ عبد الكريم الخضير ـ حفظه الله ـ ،، لكن فاقه البلوغ ، للعناية به .
    انظر مثالاً آخر في المتون الأصولية : ( الورقات) ،، كم من متن مختصر أحكم منه وأتقن ؟!
    لكن لمكانة مؤلفه ـ الأصولية ـ ، وكثرة شروحه وعناية العلماء به ـ أو لعله : لحسن نيته فيه ـ فاق كثيراً من المتون ..
    حتى قال أحدهم : من فوائده كثرة الملاحظات عليه حتى يتدرب طالب الأصول على نقد الأقوال !
    هذا استطراد مني الهدف منه إبراز هذا النظم ـ أعني الدرة اليتيمة في علم النحو للعلامة الحضرمي رحمه الله ـ الذي فاق كثيراً من المتون حُسْناً وجمالاً ، وتقسيماً واستدلالاً ، وخاتمةً واستهلالاً ... بدأ ينافس المتون النحوية المبادئيّة ، وذلك بإقبال بعض المشايخ على شرحه وتحفيظه ، إضافة إلى شرح الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ الذي صدر عن دار غراس ، واجتهد المعتني به اجتهاداً مرضياً جزاه الله خيراً .
    أتمنى منك أيها القارئ الحصيف أن تتأمل هذا المتن بإلقاء نظرة على الأبيات القليلة المبنى ، الغزيرة المعنى ؛ لتعلم العلم الغزير التأصلي الذي حواه .
    قد تقول : ألفية ابن مالك ألفية ابن مالك !
    لكني أقول : هذا صحيح ، لكن أن يظل بعض الطلاب يردد هذه العبارة ، ولا يحفظ من الألفية شيئاً ، فلا !
    إن هذا النظم ـ كما يعلم أكثركم ـ يمثل عُشْر الألفية من حيث عدد الأبيات ، فأبياته : مائة بيت وبيت .
    لكن الناظر فيه يقطع بمكانة مؤلفه في الفن ، أو بمعنى أدق : بمكانه الناظم في حسن التقسيم والاستدلال ، وبراعته في اختيار اللفظ والمثال ، وسأبرهن على هذا الادعاء والمقال !
    شرح النظم شيخنا المفضال : عبد الله بن صالح الفوزان ـ حفظه الله ، ومتع به ـ في ثالثة عشر درساً في الفصل المنصرم ..
    وأشاد شيخنا بهذا النظم ، وكان في بعض المسائل يقول : هذا البيت في هذه المسألة أفضل من بيت ابن مالك في نفس المسألة ـ كما يذكر هذا أيضاً الشيخ ابن عثيمين في الشرح المطبوع .
    يتميز النظم بسلاسة فائقة لا يشك الناظر فيه في ذلك .
    فمن لم يوفق لحفظ الألفية ، أو نحوها من المطولات ، فبإمكانه حفظ هذا النظم ، علماً بأن له أكثر من شرح مطبوع ، ولست أدعي أن هذا يخوّله أن يكون سيبويه العصر ، لكنه أحسن من الدندنة لتفضيل بعض المتون دون أدنى مشاركة في الحفظ .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:31 am