منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ

    شاطر

    ????
    زائر

    وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ

    مُساهمة  ???? في السبت ديسمبر 26, 2009 4:05 am

    قال الله تعالى في سورة التوبة 62: " يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ"
    فلمَ لمْ يقل أحق أن يرضوهما؟
    إرضاء الله تعالى وإرضاء رسوله عليه الصلاة والسلام أمر واحد وليسا أمرين مختلفين، فمن أرضى الله تعالى فقد أرضى رسوله، ومن أرضى الرسول فقد أرضى الله عز وجل.
    قال الله تعالى: " مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً" ـ النساء:80
    لذلك وحد الضمير العائد عليهما للتأكيد على أن إرضاءهما واحد وسيلةً وغاية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:24 am