منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    المـــنادى

    شاطر

    ????
    زائر

    المـــنادى

    مُساهمة  ???? في الأحد ديسمبر 27, 2009 1:38 am



    المنادى



    المنادى لغة : هو المطلوب إقباله ، أو هو المدعو

    أما في الاصطلاح فهو : الاسم الذي يذكر بعد أداة نداء مذكورة أو محذوفة ، ويكون منصوبا أو في محل نصب ..


    وأدوات النداء خمس ، تصنف حسب قرب المنادى أو بعده وهي

    الهمزة وأي وتكون لنداء القريب

    أ خالدُ ، أيُّها الضيف

    أيا وهيا وتكون لنداء البعيد

    أيا طالبُ ، هيا عبدَالله

    ويا وتكون لنداء القريب والبعيد على السواء ، لذا تصنف

    على أنها أم الباب ، أي باب النداء

    لنتأمل معا الأمثلة التالية

    أ ) يا أحمدُ أقبلْ

    ب) أيا طالبُ أنجز مهمتك على الوجه المطلوب

    ج) يا عاملا اخلص في عملك

    د ) يا طالبَ العلم اجتهد

    هـ) يا ساكنا جبلا ، كيف تصعد كل يوم ؟


    في الأمثلة السابقة نجد أن المنادى
    ليس على نوع واحد ، بل يختلف من منادى إلى منادى
    ففي المثال الأول نجد المنادى
    علما دل على معروف مميز عن باقي أفراد جنسه .
    وفي المثال الثاني ، نجد المنادى نكرة مقصودة بالنداء ،

    فأنت تريد في ندائك طالبا تقصده بعينه .

    وفي الثالث نجد المنادى نكرة أيضا لكنها نكرة غير مقصودة ،

    أي لا يقصد بها واحد معين بل ننادى كل من يطلق عليه لفظ عامل

    وفي المثال الرابع نجد المنادى مضافا .
    وفي المثال

    ويقصد بالشبيه بالمضاف كل ما اتصل به شيء من تمام معناه

    ولا شك في أنه باختلاف المنادى يختلف الإعراب

    فلو رجعنا إلى الأمثلة السابقة نجد أن المنادى العلم والنكرة المقصودة مبنيان على الضم في محل نصب

    أما بقية أنواع المنادى ( كالنكرة غير المقصودة ، والمنادى المضاف ، والمنادى الشبيه بالمضاف )

    فإنها منصوبة على النداء

    القاعدة

    يبنى المنادى على ما يرفع به إن كان : علما أو نكرة مقصودة ويكون في محل نصب

    ينصب المنادى إن كان : نكرة غير مقصودة أو مضاف أو شبيها بالمضاف



    لا يصح إطلاقا أن ننادي ما فيه أل أو المعرف بأل بأداة نداء

    إلا (أي) وتكون على الصورة التالية

    أيها الأخُ ..أيتها الصديقة .. وتكون أي
    هي المنادى ، والاسم بعدها صفة لها

    وثمة طريقة أخرى لنداء ما فيه أل وهي أن يشار إلى المنادى بما يناسبه نحو يا هذا الرجل ، يا هذه المرأة ، ويكون اسم الإشارة منادى مبنيا على ضم مقدّر، منع من ظهوره اشتغال آخره بحركة البناء الأصلية، في محل نصب.


    أين أداة النداء ؟ ولماذا سقطت من السياق ؟

    نقول حذفت لأنه يجوز حذف أداة النداء إذا فهم
    من السياق ، لغرض القرب أو الإيجاز

    فيصح قولك
    يا أيها الرجل و أيها الرجل
    وكثيرا ما نسمع من ينادي فاطمة مثلا فيقول

    يا فاطمُ

    وذاك ما يطلق عليه في باب النداء بالترخيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:26 am