منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    أروووووووووع ماقيل في الهجاء

    شاطر

    تركي العنزي31

    عدد المساهمات : 7
    نقاط : 21
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010

    أروووووووووع ماقيل في الهجاء

    مُساهمة  تركي العنزي31 في السبت مارس 13, 2010 5:07 am

    أوس بن حجر

    أبَني لُبَيْنى لَسْتُمُ بِيَدٍ إلاّ * يَداً لَيْسَتْ لـها عَضُدُ

    أبَني لُبَيْنى لا أُحِقُّكُمُ وَجَدَ * الإلـهُ بِكُمْ كما أجِدُ

    أبني لُبَيْنى لَسْتُ مُعْترِفاً * لِيَكونَ ألـأمَ مِنْكُمُ أحَدُ

    أبَني لُبَيْنى إنّ أُمّكُمُ أمَةٌ * وإنّ أباكُمُ عَبْدُ

    أبَني لُبَيْنى إنّ أُمّكُمُ دَحَقَتْ * فَخَرّقَ ثَفْرَهَا الزَّندُ

    تُنْفَوْنَ عن طُرُقِ الكرامِ كما * تَنْفي المَطارِقُ ما يلي القَرَدُ

    وكَأنّ ظُعْنَ الحيّ مُدْبِرَةً نَخْلٌ * بِزَارَةَ حْمْلُهُ السُّعُدُ

    خَانَتْكَ مِنْهُ ما علِمتَ كمَا * خَانَ الإخَاءَ خَليلَهُ لُبَدُ

    **********

    فيَا رَاكِباً إمّا عَرَضْتَ فَبَلّغَنْ * بَني كاهِلٍ شاهَ الوُجوهُ لِكاهِلِ

    مَبَاشيمُ عن لحمِ العوَارِضِ بالضُّحى * وَبالصَّيْفِ كَسّاحونَ تُرْبَ المَناهلِ

    **********

    الأعشى

    ألَمْ تَرَوْا لِلْعَجَبِ العَجِيبِ، * إنّ بَني قِلابَةَ القَلُوبِ،

    أُنُوفُهُمْ مِالْفَخْرِ في أُسْلُوبِ * وَشَعَرُ الـأسْتَاهِ، بِالجَبُوبِ

    يا رَخَماً قَاظَ عَلى يَنْخُوبِ * يُعْجِلُ كَفّ الخارِىءِ المُطِيبِ

    أهْلُ النُّهَى وَالحَسَبِ الحَسِيبِ، * وَالخَمْرِ وَالتّرْيَاق وَالزّبِيبِ

    **********

    الحارث بن حلزة

    أَعَمْرَو بْنَ فَرَّاشَةِ الـأَشْيَمِ * صَرَمْتَ الحِبَالَ وَلَمْ تُصْرَمِ

    وَأفْسَدْتَ قَوْمَكَ بَعْدَ الصَّلاَحِ * بَنِي يَشْكُرَ الصِّيدَ بِالمَلْهَمِ

    دَعَوْتَ أبَاك إلى غَيْرِهِ * وَذَاكَ العُقُوقُ من المَأْثَمِ

    كَفَى شَاهِدا بِمُبَاحِ الصَّفَا * إلى مُلْتَقَى الحَجِّ بِالمَوْسِمِ

    فَهَلاَّ سَعَيْتَ لِصُلْحِ الصَّدِيقِ * كَسَعْيِ ابْنِ مَارِيَةَ الـأَقْصَمِ

    وَقَيْسٌ تَدَارَكَ بَكْرَ العِرَاقِ * وَتَغْلِبَ مِنْ شَرِّهَا الـأَعْظَمِ

    وَأصْلَحَ مَا أَفْسَدُوا بَيْنَهُمْ * وَذلِكَ فِعْلُ الفَتَى الـأكْرَمِ

    وَبَيْتُ شَرَاحِيلَ مِنْ وَائِلٍ * مَكَانَ الثُّرَيّا مِنَ الـأَنْجُمِ

    **********

    الحطيئة

    تَنَحِّيْ فاجْلِسِي مِنَّا بعيداً * أراحَ اللّه مِنْكِ العالَمينا

    أَغِرْبَالاً إذا استُودِعْتِ سِرّاً * و كانُوناً على المُتَحَدِّثِينا

    أَلَمْ أُوضِحْ لكِ البغضاءَ مِنِّي * و لكنْ لا إخالُكِ تَعْقِلينا

    حياتُكِ ما عَلِمْتُ حياةُ سُوْءٍ * و مَوْتُكِ قد يَسُرُّ الصَّالحينا

    **********

    جَزاكِ اللّه شَرّاً مِنْ عَجُوزٍ * و لَقَّاكِ العُقُوقَ من البَنِين

    فَقَدْ سُوِّسْتِ أمْرَ بَنِيكِ حتّى * تَرَكْتِهِمُ أَدَقَّ مِنَ الطحينِ

    لِسَانُكِ مِبْرَدٌ لم يُبْقِ شيئاً * و دَرُّكِ دَرُّ جاذِبَةٍ دَهِينِ

    وإنْ تُخْلَيْ وأَمْرَكِ لا تَصُونِي * بِمُشْتَدٍّ قُوَاهُ ولا مَتِينِ

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 5:48 pm