منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    من مختارات حكمة (الشافعي رحمه الله)

    شاطر

    مروان فلاته31

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 15
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010

    من مختارات حكمة (الشافعي رحمه الله)

    مُساهمة  مروان فلاته31 في الإثنين مارس 15, 2010 11:11 am

    إدراك الحكمة ونيل العلم :

    لا يدرك الحكمة من عمره ... يكدح في مصلحة الأهـل


    ولا ينــال العلم إلا فتى ... خال من الأفكار والشغـل

    لو أن لقمان الحكيم الذي ... سارت به الركبان بالفضل

    بُلي بفقر وعـيـال لمـا ... فرق بين التبن والبقــل


    أبواب الملوك :

    إن الملوك بـلاء حيثما حـلـوا ... فلا يكن لك في أبو أبهم ظــل

    ماذا تؤمل من قوم إذا غضبـوا ... جاروا عليك وإن أرضيتهم ملوا

    فاستعن بالله عن أبو أبهم كرمـا ... إن الوقوف على أبوابهــم ذل


    المهلكات الثلاث :

    ثلاث هن مهلكة الأنـام ... وداعية الصحيح إلى السقام

    دوام مُدامة ودوام وطء ... وإدخال الطعام على الطعـام


    العلم بين المنح والمنع :

    أأنثر درا بين سارحة البهــم ... وأنظم منثورا لراعية الغنـم

    لعمري لئن ضُيعت في شر بلدة ... فلست مُضيعا فيهم غرر الكلم

    لئن سهل الله العزيز بلطفــه ... وصادفت أهلا للعلوم والحكـم

    بثثت مفيدا واستفدت ودادهـم ... وإلا فمكنون لدي ومُكْتتـــم

    ومن منح الجهال علما أضاعـه ... ومن منع المستوجبين فقد ظلم


    العيب فينا :

    نعيب زماننا والعيب فينا ... وما لزمانا عيب سوانا

    ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ... ولو نطق الزمان لنا هجانا

    وليس الذئب يأكل لحم ذئب ... ويأكل بعضنا بعضا عيانا


    يا واعظ الناس عما أنت فاعله :

    يا واعظ الناس عما أنت فاعله ... يا من يعد عليه العمر بالنفس

    احفظ لشيبك من عيب يدنسه ... إن البياض قليل الحمل للدنس

    كحامل لثياب الناس يغسلها ... وثوبه غارق في الرجس والنجس

    تبغي النجاة ولم تسلك طريقتها ...إن السفينة لا تجري على اليبس

    ركوبك النعش ينسيك الركوب على ... ما كنت تركب من بغل و من فرس

    يوم القيامة لا مال ولا ولد ... وضمة القبر تنسي ليلة العرس


    الصديق الصدوق :

    إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ... فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
    ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ... وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا

    فما كل من تهواه يهواك قلبه ... ولا كل من صافيته لك قد صفا


    إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ... فلا خير في ود يجيء تكلفا

    ولا خير في خل يخون خليله ... ويلقاه من بعد المودة بالجفا

    وينكر عيشا قد تقادم عهده ... ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا

    سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ... صديق صدوق صادق الوعد منصفا

    قال الشافعي في القناعة :

    تعمدني بنصحك في انفرادي ..... وجنبني النصيحة في الجماعة
    فإن النصح بين الناس نوع ..... من التوبيخ لا أرضى استماعه
    وإن خالفتني وعصيت قولي ..... فلا تجزع إذا لم تعط طاعه

    قال الشافعي في حفظ اللسان :

    احفظ لسانـــك أيها الإنسان ..... لا يلدغنك .. إنه ثعبان
    كم في المقابر من قتيل لسانه ..... كانت تهاب لقاءه الأقران

    ستة ينال بها الإنسان العلم :

    أخي لن تنال العلم إلا بستة ..... سأنبيك عن تفصيلها ببيان
    ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة ..... وصحبة أستاذ وطول زمان

    وقال الشافعي في فضل السكــوت :

    وجدت سكوتي متجرا فلزمته ..... إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر
    وما الصمت إلا في الرجال متاجر ..... وتاجره يعلو على كل تاجر

    القناعــة .. راس الغنى :

    رأيت القناعة رأس الغنى ..... فصرت بأذيالها متمسك
    فلا ذا يراني على بابه ..... ولا ذا يراني به منهمك
    فصرت غنيا بلا درهم ..... أمر على الناس شبه الملك

    لا شيء يعلو على مشيئة الله .. قال الشافعي :

    يريد المرء أن يعطى مناه ..... ويأبى الله إلا ما أراد
    يقول المرء فائدتي ومالي ..... وتقوى الله أفضل ما استفاد

    وقال الشافعي متفاخراً :

    ولولا الشعر بالعلماء يزري ..... لكنت اليوم أشعر من لبيد
    وأشجع في الوغى من كل ليث ..... وآل مهلب وبني يزيد
    ولولا خشية الرحمن ربي ..... حسبت الناس كلهم عبيدي

    كم هي الدنيا رخيصــة .. قال الإمام الشافعي :

    يا من يعانق دنيا لا بقاء لها ..... يمسي ويصبح في دنياه سافرا
    هلا تركت لذي الدنيا معانقة ..... حتى تعانق في الفردوس أبكارا
    إن كنت تبغي جنان الخلد تسكنها ..... فينبغي لك أن لا تأمن النارا

    وفي مخاطبــة السفيــه قال :

    يخاطبني السفيه بكل قبح ..... فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلما ..... كعود زاده الإحراق طيبا

    انظروا ماذا يفعل الدرهم ... صدق الشافعي حين قال :

    وأنطقت الدراهم بعد صمت ..... أناسا بعدما كانوا سكوتا
    فما عطفوا على أحد بفضل ..... ولا عرفوا لمكرمة ثبوتا

    من أجمل ما كتب الشافعي في الحكمة :

    دع الأيام تفعل ما تشاء ..... وطب نفسا إذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي ..... فما لحوادث الدنيا بقاء
    وكن رجلا على الأهوال جلدا ..... وشيمتك السماحة والوفاء
    وإن كثرت عيوبك في البرايا ..... وسرك أن يكون لها غطاء
    تستر بالسخاء فكل عيب ..... يغطيه كما قيل السخاء
    ولا تر للأعادي قط ذلا ..... فإن شماتة الأعدا بلاء
    ولا ترج السماحة من بخيل ..... فما في النار للظمآن ماء
    ورزقك ليس ينقصه التأني ..... وليس يزيد في الرزق العناء
    ولا حزن يدوم ولا سرور ..... ولا بؤس عليك ولا رخاء
    إذا ما كنت ذا قلب قنوع ..... فأنت ومالك الدنيا سواء
    ومن نزلت بساحته المنايا ..... فلا أرض تقيه ولا سماء
    وأرض الله واسعة ولكن ..... إذا نزل القضا ضاق الفضاء
    دع الأيام تغدر كل حين ..... فما يغني عن الموت الدواء

    فــرجـــت ... إن الله لطيف بعبــاده .. وقال :

    ولرب نازلة يضيق لها الفتى ..... ذرعا وعند الله منها المخرج
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها ..... فرجت وكنت أظنها لا تفرج

    من مكارم الأخلاق .... قال :

    لما عفوت ولم أحقد على أحد ..... أرحت نفسي من هم العداوات
    إني أحيي عدوي عند رؤيته ..... لأدفع الشر عني بالتحيات
    وأظهر البشر للإنسان أبغضه ..... كما إن قد حشى قلبي مودات

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:26 am