منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    وقال أبو القاسم الشابي يعبر عن قلب الأم التي خطف الموت ابنها

    شاطر

    نواف المطيري31

    عدد المساهمات : 7
    نقاط : 21
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010

    وقال أبو القاسم الشابي يعبر عن قلب الأم التي خطف الموت ابنها

    مُساهمة  نواف المطيري31 في الثلاثاء مارس 16, 2010 3:06 am

    وقال أبو القاسم الشابي يعبر عن قلب الأم التي خطف الموت ابنها، فهو يتذكر الصغير في كل مظاهر الطبيعة:

    يأيها الطفل الذي قد كان كاللحن الجميل

    والوردة البيضاء تعبق في غيابات الأصيل

    يأيها الطفل الذي قد كان في هذا الوجود

    فرحاً، يناجي فتنة الدنيا بمعسول النشيد

    ها أنت ذا، قد أطبقت جفنك احلام المنون

    وتطايرت زمر- الملائك، حول مضجعك الأمين

    ومضت بروحك للسماء- عرائس النور الحبيب

    يحملن تيجاناً مذهبة- من الزهر العريب



    ها انت ذا، قد- جللتك سكينة الأبد الكبير

    وبكتك هاتيك القلوب- وضمك القبر الصغير

    وتفرق الناس الذين - إلي المقابر شيعوك

    ونسورك من دنياهم- حتي كأن لم يعرفوك



    شغلتهم عنك الحياة - وحرب هذي الكائنات

    إن الحياة، وقد فضيت- فبيل معرفة الحياة

    بخر، قرراته الردي- ونشيد لجته شكاة

    وعلي شواطئه القلوب- تئن، دامية، عراك

    بخر، تجيش به- العواصف في العشية، والغداة

    وتظله سحب الظلام - فلا سكون، ولا إياة



    نسيتك أمواج- البحيرةـ والنجوم اللامعة،

    والبلبل الشادي- وهاتيك المروج الشاسعة

    وجداول الوادي- النضير، برقصها وخريرها

    ومسالك الجبل- الصغير ، بعشبها وزهورها

    حتى الرفاق، فإنهم لبثوا مدي يتساءلون

    في حيرة مشبوبة: أين اختفي هذا الأمين؟!

    لكنهم علموا بأنك- في الليالي الداجية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:22 am