منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    ●◦ مجــمـوعــة قصـائـد نـثــريـه ◦●

    شاطر

    الجهني

    عدد المساهمات : 2
    نقاط : 6
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010

    ●◦ مجــمـوعــة قصـائـد نـثــريـه ◦●

    مُساهمة  الجهني في الثلاثاء مارس 16, 2010 9:29 am


    1-النوافذ

    وقد أُغلـِقت النوافذ ،
    لا شيء ثمة سوى الرمل الأبيض
    في العتمة أحدّق بروحي
    يتراكم على الزجاج ،
    لا شيء ثمة سوى الظلام الكثيف
    يتمدّد على المدى الفسيح ،

    لقد ابيضتْ عيناي
    وأصبحنا كحجرين صلدين ،
    وخفتت تغاريد روحي
    السجينة في قفص الليل .
    والدماء ... الدماء تهطل بغزارة ...
    سالت على الجدران
    وأغرقت الشوارع الصامتة
    لقد حدّقتُ طويلا في هاوية روحي
    فتصاعد الدّوار في رأسي
    وهويتُ علىالأرض العارية الباردة .
    وها قد فـُتحتْ النوافذ
    فوهب الضوء هداياهُ لروحي المعتمة
    وأرورقتْ أغصانها
    وتفتحتْ أزهارها على النوافذ .



    2- أوقاتٌ للتأمل

    للصباح لون الجثث
    والليل عباءة الأحزان ،
    والوجوهُ أوراقٌ صفر
    تتساقط في خريف متأخر ،
    للأقدام خطىً مترددة
    على دربٍ من الأشواك ،
    جثث الأزهار اليابسة
    تغفو على سفح الآلام ،
    وأنت يا قلبي
    يوغلُ فيك رمحُ الأسى
    وتتبعثر في عروقك
    أصدافُ الأحزان ،
    وتغفو الأسرارُ في دمك :
    أسرارٌ من دخان ،
    أسرارٌ من رصاص ،
    أسرارٌ من سراب ،
    أسرارٌ من حجر ،
    أوّاه يا قارة من الألم والفوضى !
    أوّاه يا أنهاراً من الجليد والرماد !
    يا سيّد الكآبة
    يا باب الأشجان
    يا نافذة مغلقة على غرف الأسرار ،
    يا مائدة من العلقم والفضة ،
    يا أطياف الرؤى المسفوحة على حافة الليل ،
    يا شجناً قـَطـَعَ أوتارَ قيثاره ،
    يا صباحاً من الفحم والطيور الميتة ،
    هل أبوحُ بأسراري لأشجار تهدهدها العاصفة ؟
    هل أسفحُ أحلامي على أنهار اختنقتْ بالجثث ؟



    3- العاصفة والماء

    أنا المولود في العاصفة ،
    ألدُ العاصفة التي تجتاحُ الأشياء ،
    وتشكلني العاصفة على صورتها :
    أقتلعُ الجدران ... والسّدود ... والقلاع ...
    أنفذ في الأرض اليابسة ...
    في ثقوبها الصغيرة ...
    وتعلو موجتي على حطام السفن والطيور الميتة ،
    لا شيء يجعلني أهدأ ... أو أستقر ... أو أتكوّر
    فأنا محضُ أمواج من نار
    تسيل على كل حجر .

    * * *

    تآخيت مع الماء :
    هذا الذي يحيي كل شيء ،
    فأصبحتُ أمواجاً من الماء ،
    فأحييتُ الأرض الموات ،
    وأحييتُ الشجر الميت ،
    وأحييتُ الأنهار الميتة .

    * * *

    أحبُّ كلّ ما يهـِبَُّ حياً ،
    أحبُّ أن تكون الوجوهَ حيّة ً ،
    أن تغزوها الموجة ُ الطالعة ُ من رحم الأرض ،
    أتآخى مع كل ما هو حيّ
    وتشرقُ أنواري في أعماقهِ المظلمة .




    4- انتظارات

    ما أصعب أن أبتسم
    والهمّ يبني في قلبي قبابهُ العالية ،
    ما أسهل أن أموتَ
    حين يكون للحياة طعم العلقم ،
    ما أجمل أن أحبّ
    ما دامت روحي لا تزال خضراء ،
    ما أصعب أن أعيش
    في أخدود الوجود الضيّق ،
    هل أفترضُ من حيواتٍ أخرى
    حياة ً
    أنذرها لبهجاتٍ قادمة ؟
    لو كنتُ أعلمُ أن الصحراء بهذه السّعة
    لما أتيتُ إليها ...
    إذ كنتُ أحلمُ بأفقٍ بلا حدود ،
    غير أن الظمأ شديدٌ فيها
    والوحشة ُ تعزفُ ببوقها
    نشيدَ أنينها الطويل
    على رمالها الباردة الصامتة .
    تمنيتُ وجوداً غير منقطع
    تتعالى في هيكله موسيقى الأعياد
    لكن الفرح شحيحٌ
    ويرشحُ من السماء مطرٌ أسودُ
    هل أنتظر شمساً أخرى ...
    أم أكتفي بهذه الغيمةِ
    التي لا تبشر بالمطر .


    ______________________________

    لكـ إأآأإأآعـــذب التحـإأآيـإأآ وإأآرقــهــا
    عمـل :ابــراهــيم محــمــد الجــهــنــي
    شعــبه :31

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 3:16 pm