منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    بلى.. أنت تستطيعين ذلك “Yes we can”

    شاطر

    فهد ألاسلمي

    عدد المساهمات : 11
    نقاط : 33
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010

    بلى.. أنت تستطيعين ذلك “Yes we can”

    مُساهمة  فهد ألاسلمي في الثلاثاء مارس 16, 2010 2:45 pm

    احلام مستغانمي


    بلى.. أنت تستطيعين ذلك
    “Yes we can”

    الشعار الانتخابيّ لأوباما
    المستقبل يملكه هؤلاء الذين يؤمنون بجمال أحلامهم
    روزفلت


    إن كان أوباما قد استطاع تحقيق معجزة تغيير وضعه التاريخي من سليل عبد إفريقي إلى رئيس يحكم أعظم دولة في العالم من بين مواطنيها من كانوا سادة أجداده. فأنت أيضًا تستطيعين التخلص من استعباد رجل لك و نسيان آثار قيده على معصمك. و الانطلاق نحو إنجازات حياتك. الحريّة هي ألّا تنتظري أحدًا.
    فما العبوديّة سوى وضع نفسك بملء إرادتك في حالة انتظار دائم لرجل ما هو إلّا عبد لالتزامات و واجبات ليس الحبّ دائمًا في أولويّاتها.
    الحريّة أن تكوني حرّة في اختيار قيودك التي قد تكون أقسى من قيود الآخر عليك. إنّه الانضباط العاطفي و الأخلاقي الذي تفرضينه على نفسك. و تحرصين عليه كدستور.
    الحرية هي صرامتك في محاسبة الذات و رفضك تقديم حسابات لرجل يصرّ أن يكون سيّدك و عزرائيلك الذي يملك جردة عن كلّ أخطائك و لا علم لك بخطاياه.
    تعلّمي أن تفرّقي بين القيود و الأصفاد. أُرفضي الأخيرة حتى و إن جاءتك من ألماس ( كتلك التي أهداها أحد الأثرياء إلى حبيبته و صمّمت خصيصًا له مطابقة للأصفاد التي يضعها البوليسي في معصم الجناة ).
    فقبولك بها و لو عشقًا للحبيب ستقودك إلى دخول معسكرات الاعتقال العاطفي بشبهات لا علم لك بها، تعشّش في رأس سجّانك.
    تذكّري أنّ القيد لا يحمي الحبّ بل يدمّره. لأنّه ليس دليلًا عليه بل دليل شك فيه. و أيًّا كان ولعك بسجّانك ذات يوم ستكسرين قيده.
    فلا بدّ للّيل أن ينجلي و لا بدّ للقيد أن ينكسر
    قال الشابي في رائعته " إذا الشعب يومًا أراد الحياة ".


    الرقم الاكاديمي ( 102309551 )
    ( 44 ) الشعبة

    الثلثاء

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 4:52 am