منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    [i]أســاـــم مــن فــي الـــكنـيـــسة عــلــى يــديــه[/i]

    شاطر

    احمد الجحدلي
    المشرفين
    المشرفين

    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 18
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009

    [i]أســاـــم مــن فــي الـــكنـيـــسة عــلــى يــديــه[/i]

    مُساهمة  احمد الجحدلي في السبت ديسمبر 26, 2009 7:07 am

    كان أبو يزيد البسطامي نائما ذات يوم فرأى قائلا يقول له:

    اذهب إلى الدير لتدافع عن نبيك محمد صلى الله عليه وسلم فذهب ودخل الدير وجلس، فوقف البابا ليتكلم، وقال لن أتكلم لأن بينكم جل محمدي، فقالو له كيف عرفته؟

    قال: لأن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم سماهم في وجوههم من أثر السجود.
    فقام أبو يزيد لينصرف، فقال له البابا: إني سائلك أسئلة إن أجب عنها آمنا بدينك

    السؤال الأول: من الواحد الذي لا ثاني له؟

    السؤال الثاني: ما الاثنان اللذان لا ثالث لهما؟

    السؤال الثالث: ما الثلاثة التي لا رابع لها؟

    السؤال الرابع : ما الأربعة التي لا خامس لها؟

    السؤال الخامس: ما الخمسة التي لا سادس لها؟

    السؤال السادس: ما الستة التي لا سابع لها؟

    السؤال السابع: ما السبعة التي لا ثامن لها؟

    السؤال الثامن: ما الثمانية التي لا تاسع لها؟

    السؤال التاسع: ما التسعة التي لا عاشر لها؟

    السؤال العاشر: ما العشرة التي لا حادي عشر لها؟

    السؤال الحادي عشر: ما الأحد عشر التي لا ثاني عشر لها؟

    السؤال الثاني عشر: ما الإثنا عشر التي لا ثالث عشر لها؟

    السؤال الثالث عشر: ما الثلاثة عشر التي لا رابع عشر لها؟

    السؤال الرابع عشر: ما الشيء الذي خلقه الله و أنكره؟

    السؤال الخامس عشر: ما الشيئ الذي خلقه الله وعظمه؟

    السؤال السادس عشر: ما الشيئ الذي تنفس ولا روح فيه؟

    السؤال السابع عشر: ما القبر الذي سار بصاحبه؟

    السؤال الثامن عشر: ما الشجرة المكونة من اثني عشر غصنا في كل غصن ثلاثون ورقة في كل ورقة خمس ثمرات؟

    السؤال التاسع عشر: ما مفتاح الجنة؟

    فأجاب أبو يزيد:

    إجابة السؤال الاول: أما الواحد الذي لا ثاني له فهو الله عز وجل.

    إجابة السؤال الثاني:و أما الاثنان الذان لا ثالث لهما :فهما الليل والنهار ، قال تعالى ((وجعلنا الليل والنهار آيتين))

    إجابة السؤال الثالث:و أما الثلاثة التي لا رابع لها فهي أسئلة نبي الله موسى عليه السلام للخضر.

    إجابة السؤال الرابع: و أما الأربعة التي لا خامس لها فهي الكتب السماوية الأربعة : الزبور و التوراة والإنجيل و القرآن.

    إجابة السؤال الخامس:و أما الخمسة التي لا سادس لها فهي الصلوات الخمس.

    إجابة السؤال السادس :و أما الستة التي لا سابع لها فهي أن الله خلق السموات و الأرض في ستة أيام قال تعالى: ((ولقد خلقنا السموات و الأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب)) ق :38

    فقال البابا: ولم قال ((وما مسنا من لغوب))؟

    قال :لأن اليهود زعمو أن الله خلق السموات و الأرض وما بينهما في ستة أيام فتعب واستراح في اليوم السابع، فقال (( وما مسنا من لغوب)) أي من تعب.

    إجابة السؤال السابع:أما السبعة التي لا ثامن لها فهي أن الله خلق سبع سموات ، قال تعالى: ((ألم تروا كيف خلق الله سبع سموات طباقا))

    إجابة السؤال الثامن: و أما الثمانية التي لا تاسع لها فهم حملة العرش، قال تعالى : ((ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية))

    إجابة السؤال التاسع: و أما التسعة التي لا عاشر لها فهي معجزات موسى التسع، قال تعالى((ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات)) الإسراء:101

    إجابة السؤال العاشر: و أما العشرة التي لا حادي عشر لها فهي من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها.

    إجابة السؤال الحادي عشر: و أما الأحد عشر التي لا ثاني عشر لها فهم إخوة يوسف.

    إجابة السؤال الثاني عشر:و أما الاثنا عشر التي لا ثالث عشر لها فهي انفجار الحجر الى اثني عشر عينا.

    إجابة السؤال الثالث عشر:و أما الثلاثة عشرة التي لا رابع عشر لها فهم إخوة يوسف و أبوه و أمه.

    إجابة السؤال الرابع عشر: الشيئ الذي خلقه الله و أنكره صوت الحمير، قال تعالى : (( إن أنكر الأصوات لصوت الحمير))

    إجابة السؤال الخامس عشر:الشئ الذي خلقه الله وعظمه كيد النساء ، قال تعالى : (( إن كيدكن عظيم )) يوسف:28
    إجابة السؤال السادس عشر : الشئ الذي تنفس ، ولا روح فيه فهو الصبح، قال تعالى : (( والصبح إذا تنفس)) التكوير :18 أي إذا أضاء

    إجابة السؤال السابع عشر: القبر الذي سار بصاحبه حوت يونس.

    إجابة السؤال الثامن عشر : أما الشجرة المكونة من اثني عشر غصنا في كل غصن ثلاثون ورقة في كل ورقة خمس ثمرات فهي السنة فيها اثنا عشر شهرا في كل شهر ثلاثون يوما في كل يوم خمس صلوات.

    إجابة السؤال التاسع عشر: و أما مفتاح الجنة فهو :
    لا إله إلا الله محمد رسول الله .

    فأسلم الجميع ، وقالو : لا إله إلا الله محمد رسول الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 4:55 am