منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    الطباق

    شاطر

    عمار البلوي

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 15
    تاريخ التسجيل : 15/03/2010

    الطباق

    مُساهمة  عمار البلوي في الإثنين مارس 22, 2010 12:37 pm

    الطبـــــــــاق
    الطباق: الجمع بين معنيين متضادين، أو الجمع بين الشيء وضده أقسام الطباق:
    الطباق الحقيقي: وهو الذي يأتي بألفاظ الحقيقة، وهو المسمى بالطباق( ).
    الطباق المجازي: وهو الذي يأتي بألفاظ المجاز، وهو المسمى بالتكافؤ والطباق الحقيقي قد يتم باسمين أو نعلين أو حرفين:

    ومثال الطباق بالفعل قول الشاعر:
    لئن ساءني أن نلتني بمساءة لقد سرني أني خطرت ببالك
    ونحو الطباق بالحرف.. قول الشاعر:
    على أنني راض بأن أحمل الهوى وأخلص منه لا عليّ ولا ليا
    وفي الطباق المجازي أو التكافؤ قول الشاعر:
    حلو الشمائل، وهو مر باسل يحمي الذمار صبيحة الإرهاق
    ويقسم الطباق إلى :
    طباق سلب: وهو ما اختلف فيه الضدان إيجاباً وسلباً أي أن يأتي أحد اللفظين موجباً والآخر سلباً.
    نحو قول السموأل:
    وننكر إن شئنا على الناس قولهم
    ولا ينكرون القول حين نقول
    وطباق الإيجاب: هو مالم يختلف الضدان إيجاباً وسلباً :
    الليل سار والنهار بذيله والكرب سارٍ والهوى بركابه
    وهناك الطباق الخفي والطباق الدهمي:
    الطباق الخفي: كقول الشاعر:
    جعل الله في القصاص حياة كحياة الشهداء في الجنات
    فالقصاص والحياة ليسا بضدين وإنما القتل أصبح سبباً للحياة.
    فالطباق الوهمي: نحو قول دعبل:
    لا تعجبي يا سلم من رحل ضحك المشيب برأسه فبكي
    فقد يتوهم السامع أن هناك طباقاً بين " ضحك" المشيب وبكى، ولكن الحقيقة غير ذلك، فليس بين اللفظين تضاد، لأن " ضحك المشيب" يعني اشتعال الرأس بالشيب، و " بكى" من البكاء الحقيقي.


    [b]المراجــع:1
    1 - حسين، عبد القادر، الإشارات في علم البلاغة، دار المنار للنشر ، القاهرة، 1993م.
    2- سلوم، نور الدين، الدليل إلى البلاغة، دار العلوم العربية، بيروت، 1990م.
    3- عبد القاهر، أسرار البلاغة، دار المعرفة للنشر، بيروت، 1981م.
    4- عتيق، عبد العزيز، علم البيان، بيروت، دار النهضة العربية، 1974م.
    5- علي جميل، الدليل إلى البلاغة وعروض الخليل، دار العلوم العربية، ط بيروت، 1990م.
    6- القزويني، الإيضاح في علوم البلاغة، بيروت، مؤسسة الكتب، ط3، 1995م.
    7- الهاشمي، السيد، جواهر البلاغة، دار الكتب العلمية، بيروت، 1998م.[/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 5:47 pm