منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    الحُــطـَيـئة

    شاطر

    تركي العنزي31

    عدد المساهمات : 7
    نقاط : 21
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010

    الحُــطـَيـئة

    مُساهمة  تركي العنزي31 في السبت مارس 13, 2010 5:05 am

    [b][i]الحُــطـَيـئة ُ

    الحطيئة لقب لقب به ، واسمه جرولُ بن أوس بن مالك بن مخزروم بن مالك العبسي من مضر ، يكنى : أبا مُليكة ، وهو من فحول الشعراء ، ومتقدميهم وفصحائهم ، متصرف في جميع فنون الشعر من المديح ، والهجاء والفخر والنسيب ، مجيد في ذلك أجمع ، وكان ذا شر وسفة ، ونسبه متدافع بين قبائل العرب ، وكان ينتمي الى كل واحدة منها إذا غضب على الآخرين . وهو مخضرم . أدرك الجاهلية والإسلام فأسلم ثم ارتد ، لم يسلم من لسانه أحد ، حتى إنه هجا أمه . .. . كانت تخشاه القبائل وقيل : إنه حين قدم المدينة جمعت له قريش العطايا خوفاً من شره . مات سنة 45 هـ / 665 م .


    قـال حـين ارتدت iiالعرب:
    أطـعنا رسول الله إذ كان iiحاظراً فـيا لـهفتي مـابال أبـي iiبـكرِ
    أيـورثها بـكراً إذا مـات iiبـعده فـتلك وبـيت الله قاصمةُ iiالظهرِ

    وقال حين حضرته iiالوفاة:
    لـكل جـديدٍ لـذةٌ غـير iiأنـني رأيـت جـديد الـموت غير لذيذ
    لـه خبطةٌ في الخلقِ ليست iiبسكرٍ ولا طـعم راحٍ يـشتهى iiونـبيذِ

    ولقد هجاء أمه iiفـقال:
    تـنـحي فـاقعدي مـني iiبـعيداً أراح الله مــنـك iiالـعـالـمينا
    ألـم أوضـح لـك البغضاءَ مني ولـكـن لا أخـالُـكِ تـعـقلينا
    أغـربـالاً إذا اسـتُـدعت iiسـراً وكـانـوناً عـلـى iiالـمتحدثينا
    جـزاكِ الله شـراً مـن iiعـجوز ولـقَّـاك الـعقوق مـن iiالـبنينا
    حـياتكِ مـاعلمت حـياةُ iiسـوءٍ ومـوتُـكِ قــد iiيـسرُّالصالحينا

    وهجا أبوه iiفـقال:
    لـحـاك الله ثــم لـحاك iiحـقاً أبــاً ولـحـاكمن عـمٍّ iiوخـالِ
    فـنعم الـشيخُ أنت لدى iiالمخازي وبـئس الشيخُ أنت لدى iiالمعالي
    جـمعت الـلُّؤم لا حـياك iiربـي وأبــواب الـسـفاهةِ والـظلالِ

    وقال يهجو نفسه ii:
    أبـت شـفتاي الـيوم إلا iiتـكلماً بـسوءٍ فـما أدري لمن أنا قائله
    أرى لـي وجـهاً شوَّه الله iiخلقهُ فـقُبِّح مـن وجـهٍ وقُبِّح iiحامله

    وقـال يهجو الزبرقان بن iiبدر ويمدح بغيض وكلاهما جاره:
    مـاكان ذنب بغيض أن رأى iiرجلاً ذا حاجةٍ عاش في مستوعرٍ شاسِ
    جـاراً لـقومٍ أطالوا هون iiمنزله وغـادروه مـقيماً بـين iiأرماسِ
    مـلَّـوا قِـراهُ وهـرَّته iiكـلابهُمُ وجـرحـوه بـأنيابٍ iiوأضـراسِ
    دع الـمكارم لا تـرحل iiلـبغيتها وأقـعد فـأنت الـطاعم iiالكاسي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 2:12 pm