منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة

    هجاء البحتري..

    شاطر

    مروان الجهني31

    عدد المساهمات: 3
    نقاط: 9
    تاريخ التسجيل: 16/03/2010

    هجاء البحتري..

    مُساهمة  مروان الجهني31 في الثلاثاء مارس 16, 2010 3:58 pm

    من هجاء البحتري

    قال يهجو الأحول كاتب أبي الصقر


    دجالنا أحول من شؤمه = والناس دجالهم أعور
    كلفه حاجاتك يقعد بها = مكلف بالبخل مستهتر
    يعلو غريب القبح في وجهه = فيستوي المخبر والمنظر

    وقال في ضرطة وهب

    أنبل بوهب أنبل بضرطته = إذ صير الناس ذكرها سمرا
    فكرما الذي ابتلاه بها = فكان مسكا فصيرته خرا
    فاتفق القول من جميعهم = والفحص يبدي لأهله الخبرا
    إن الذي حل عقد فقحته = إيداعها طول ليله الكمرا


    وقال في صاحب الخراج بحلب


    اعجب لظلم زماننا المتواتر = ولأول مما يريك وآخر
    تالله أوخذ بالخراج وضيعتي = لحم يطرح في مخالب طائر
    ويغلها قوم وأعطي خرجها = حكم لعمرك غير عدل ظاهر
    صلى الإله على سدوم فلم يكن = في جنب قصتنا سدوم بجائر
    أبلغ أبا العباس حيث أحل من = حلب مكان الغيث فينا الماطر
    أتجور عن نظر لنا من بعد ما = سميت من نظر لنا بالناظر
    ومنعتني الإنصاف منك ولم تكن = تأباه في بر ولا في فاجر


    وقال يهجو الخزاز

    الحمد لله على ما أرى = من قدر الله الذي يجري
    ما كان ذا العالم من عالمي = يوما ولا ذا الدهر من دهري
    يعترض الحرمان في مطلبي = ويحكم الخزار في شعري



    وقال يهجو الحسن بن سهل


    مجانيق شؤمك منصوبة = على آل وهب تثير الغبارا
    صحبتهم حين نالوا الغنى = فكنت الهلاك وكنت الدمارا
    إذا ما دلفت إلى نعمة = عصفت برونقها فاستطارا
    يبيت عدوك مستأنسا = ويأبى صديقك إلا عثارا
    نثرت الأخلاء نثر الجما = ن وأنفقتهم حين تموا بدارا
    بلغت بأحمد أقصى الدجيـ = ـل فأمست مغانيه منه قفارا
    وهرثمة مات لما رآك = من الخوف تبني عليه المنارا
    كفيت الهلالي حرب العبا = د فقر وما كان يرجو قرارا
    وجدناك أنبل منه صريعا = لدينا وأبعد منه مغارا
    أخي من بني قطن لا يزا = ل يمير القبور ويخلي الديارا
    إذا نعم القوم عاينه = تولين يهربن منه فرارا




    وقال يهجو أحمد بن صالح وولده

    نفقت نفوق الحمار الذكر = وبان ضراطك منا فمر
    يقول الطبيب به فالج = فقلت كذبت ولكن قصر
    وقد يتوقع موت الحما = ر إلا ببعض منايا الحمر
    فقدنا يهودي قطربل = وما فقدناه بإحدى الكبر
    عليج يدين بأن لا إلـ = ـه وأن لا قضاء وأن لا قدر
    وشتامة لصحاب النبيـ = ـي يزجر عنهم فما ينزجر
    إذا جحد الله والمرسليـ = ـن فكيف نعاتبه في عمر
    وساور دجلة لولا الحيا = ء ليقطع جريتها بالبدر
    فأين الخليفة عما أعد = وعما أفاد وعما ادخر
    أيترك ما كان مستخفيا = فكيف بترك الذي قد ظهر
    له خلف مثل غرز الجرا = د بعيدون من كل أمر يسر
    أيعقوب أختار أم صالحا = وما فيهما من خيار لحر
    وكنت وكانا كما قيل للـ = ـعبادي أي حماريك شر
    على أن أدناهما سنخة = صغيرهما الفاحش المحتقر
    هل ابن القماشية اليوم لي = مقيم على الذنب أم يعتذر
    وهل يذكرن سرى أمه = بليل ودلجتها في السحر
    وهل يعلمن بأني امرؤ = على ما يسوؤهم مقتدر
    عصابة سوء تمادى بها = ضراط الحمير وخضم البقر
    وما ساءني أنهم أصبحوا = من الخزي في دار شر وعر
    وإن ابن عزرة مستعبر = يبكى على خلل قد دثر
    فأهون علي بتلك الدمو = ع ترقرق في الخد أو تنحدر
    لعل أبا الصقر يجلو بنا = ظلام الخطوب بيوم أغر
    فتى رفعت بيته وائل = إلى حيث ترقى النجوم الزهر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 23, 2014 4:53 am