منتدى اللغة العربية للكلية التقنية بجدة


    الشاعر الكميت الاسدي رحمه الله

    شاطر

    السبيعي@

    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 18
    تاريخ التسجيل : 18/03/2010

    الشاعر الكميت الاسدي رحمه الله

    مُساهمة  السبيعي@ في الخميس مارس 18, 2010 7:10 pm

    لشاعر الكميت الأسدي ( رحمه الله )

    ( 60 هـ ـ 126 هـ )

    اسمه ونسبه :

    الكميت بن زيد الأسدي ، وينتهي نسبه إلى مُضَر بن نزار بن عدنان ، وهو من شعراء الكوفة في القرن الأوّل الهجري .

    ولادته ونشأته :

    ولد الكميت في سنة ( 60 هـ ) ، عاش عيشة مرضية ، سعيداً في دنياه ، داعياً إلى سنن الهدى ، فعاش حتى أتيحت له الشهادة في الكوفة ، في خلافة مروان بن محمد سنة ( 126 هـ ) بعد عام واحد من خلافته .
    وكان ذكياً حاضر الجواب منذ صغره ، كاتباً حسن الخط ، خطيب بني أسد ، فقيهاً متضلعاً بالفقه ، فارساً ، شجاعاً ، سخياً ، حافظاً للقرآن ، وهو أول من ناظر في التشيع مجاهراً بذلك .

    علمه وفضله :

    قال محمد العيساوي الجمحي : الكميت أول من أدخل الجدل المنطقي في الشعر العربي فهو مجدد بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى ، وشعره ليس عاطفياً كبقية الشعراء ، بل إن شعره شعر مذهبي ، ذهني عقلي .
    فهو شاعر يناضل عن فكرة عقائدية معينة ، وعن مبدء واضح ، ومنهج صحيح ، ودعوته هذه قد آمن بها ، وكرَّس لها حياته وجهده ، وتحمل في سبيلها الأذى ومات بسببها .
    وقال أبو الفرج : شاعر ، مقدَّم ، عالم بلغات العرب ، خبير بأيامها ، من شعراء مضر وألسنتها المتعصبين ، ومن العلماء بالمثالب والأيام المفاخرين بها ، كان في أيام بني أمية ، ولم يدرك العباسية ، وكان معروفاً بالتشيع لبني هاشم ، مشهوراً بذلك [ الغدير 2 / 286 ] .
    وقال الفرزدق له : أنت والله أشعر من مضى وأشعر من بقي .
    وسُئل معاذ الهرَّاء : من أشعر الناس ؟ قال : أمن الجاهليين أم من الإسلاميين ؟
    قالوا : بل من الجاهليين ، قال : امرؤ القيس ، وزهير ، وعبيد بن الأبرص .
    قالوا : فمن الإسلاميين ؟ قال : الفرزدق ، وجرير ، والأخطل ، والراعي .
    قال : فقيل له : يا أبا محمد ما رأيناك ذكرت الكميت فيمن ذكرت ؟ قال : ذاك أشعر الأولين والآخرين
    ولاؤه لأهل البيت ( عليهم السلام ) :

    كانت جُلُّ أشعار الكميت في مدح أهل البيت ( عليهم السلام ) ، وذلك في زمن الدولة الأموية التي كانت تغدق الأموال لشراء الألسن والشعراء ، والمديح والثـناء .
    ومع ذلك نرى أن الكميت قد لوى وجهه عنهم إلى أناس مضطهدين مقهورين ، ويقاسي من جرَّاء ذلك الخوف والاختفاء ، تتقاذف به المفاوز والحزون ، فليس من الممكن أن يكون ما يتحرَّاه إلا خاصة في من يتولاهم لا توجد عند غيرهم .
    بعض نوادره :

    1 - حينما كان الكميت ينشد الشعر وهو صغير ، مر به الفرزدق ، فقال له الفرزدق : أيَسُرُّك أني أبوك ؟
    قال : لا ، ولكن يسرُّني أن تكون أمِّي ! فَحَصِرَ الفرزدق فأقبل على جلسائه ، وقال : ما مرَّ بي مثلُ هذا قَطٌّ .
    2 - كان الكميت مختفياً عند أبي الوضاح ، فسقط غراب على الحائط ونعب ، فقال الكميت لأبي الوضاح : إني لمأخوذ ، وإن حائطك لساقط ، فقال : سبحان الله ! هذا ما لا يكون إن شاء الله تعالى .
    وكان الكميت خبيراً بالزجر – الكهانة – فقال له : لا بدَّ أن تحوِّلني ، فخرج به إلى بني علقمة – وكانوا يتشيعون – فأقام فيهم ، ولم يصبح حتى سقط الحائط الذي سقط عليه الغراب .
    شهادته :

    استشهد الكميت ( رحمه الله ) في الكوفة في خلافة مروان بن محمد سنة ( 126 هـ ) ، وكان السبب في ذلك أنه ( رحمه الله ) مدح يوسف بن عمر ، بعد عزل خالد القسري عن العراق في قصيدة قال فيها :
    خَرجتَ لهم تُمسِي البراحَ وَلَم تَكُنكَمَن حِصنُهُ فيه الرتاجُ المضَّببُوَمَا خَالدٌ يَستَطعِمُ المَاءَ فَاغِراًبِعَدلِكَ والدَّاعِي إِلَى المَوتِ يَنعبُ
    وكان الجند على رأس يوسف متعصبين لخالد ، فوضعوا نعال سيوفهم في بطن الكميت ( رحمه الله ) ، فُوْجِ
    وروي عن المستهل بن الكميت أنه قال : حضرت أبي عند الموت وهو يجود بنفسه ، ثم أفاق ففتح عينه ثم قال ( رحمه الله ) : ( اللهم آل محمد ، اللهم آل محمد ، اللهم آل محمد ) ، ثلاثاً .
    وروي أيضاً أنه ( رحمه الله ) قال لولده المستهل : إذا متُّ فامضِ بي إلى موضع يقال ( مكران ) ، فادفنِّي فيه ، فدفن الكميت ( رحمه الله ) في ذلك الموضع ، وكان أوَّل من دفن فيه ، وهي مقبرة بني أسد .
    ؤُوهُ بها ، وقالوا : أتنشد الأمير ولم تستأمره ؟ فلم يزل ينزف الدم حتى مات ( رحمه الله ) .


    قال الكميت في احدى قصائده............



    "طربت وما شوقا إلى البيض أطرب "

    "ولا لعبا مني وذو الشيب يلعب"


    "ولم يلهني دارا ولا رسم منزل"

    "ولم يتطرّبني بنان مخضّب"


    "ولا أنا ممن يزجر الطير همه "

    "أصاح غراب أم تعرض ثعلب"


    "ولا السانحات البارحات عشية"

    "أمر سليم القرن أم مر أغضب"


    "ولكن إلى أهل الفضائل والنهى "

    "وخير بني حواء والخير يطلب"


    "إلى النفر البيض الذين بحبهم"

    "إلى الله فيما نالني أتقرب"


    "بني هاشم رهط النبي فإنني"

    "بهم ولهم مرارا أرضى وأغضب"


    "خفضت لهم مني جناحي مودة"

    "إلى كنف عطفاه أهل ومرحب"


    "وكنت لهم من هؤلاء وهؤلا "

    "محبا على إني أذم وأغضب"


    "وأرمي وأرمي بالعداوة أهلها"

    "واني لأوذى فيهم وأؤنب"


    "فما ساءني قول امرئ ذي عداوة "

    "بعوراء فيهم يتحديني فاجذب"


    "فقل للذي في ظل عمياء جونة "

    "ترى الجور عدلا أين لا أين تذهب"


    "بأي كتاب أم بأية سنة"

    "ترى حبهم عارا علي وتحسب"


    "أأسلم ما تأتي به من عداوة "

    "وبغض لهم لا جبر بل هو أشجب"


    "ستقرع منها سن خزيان نادم "

    "إذا اليوم ضم الناكثين العصبصب"


    "فمالي إلا آل أحمد شيعة "

    "وما لي إلا مشعب الحق مشعب"


    "ومن غيرهم أرضى لنفسي شيعة"

    " ومن بعدهم لا من أجل وأرجب"


    "أريب رجالا منهم وتريبني"

    "خلائق مما أحدثوهن أريب"


    "إليكم ذوي آل النبي تطلعت"

    "نوازع من قلبي ظماء واليب "


    "فاني عن الأمر الذي تكرهونه"

    "بقولي وفعلي ما استطعت لا جنب"


    "يشيرون إلي بالأيدي وقولهم "

    "ألا خاب هذا والمشيرون أخيب"


    "فطائفة قد كفرتني بحبكم "

    "وطائفة قالوا مسيء ومذنب"


    "فما ساءني تكفير هاتيك منهم "

    "ولا عيب هاتيك التي هي أعيب"


    "يعيبوني من خبّهم وضلالهم "

    " على حبكم بل يسخرون وأعجب"


    "وقالوا ترابي هواه ورأيه"

    "بذلك أدعى فيهم وألقب"


    "على ذاك إجريّاي فيكم ضريبتي"

    "ولو جمعوا طرا علي واجلبوا"


    "وأحمل أحقاد الأقارب فيكم"

    "وينصب لي في الأبعدين فانصب"


    "بخاتمكم غصبا تجور أمورهم"

    "فلم أر غصبا مثله يتغصب"


    "وجدنا لكم في آل حاميم آية"

    "تأولها منا تقي ومعرب"


    "وفي غيرها آيا وآيا تتابعت "

    "لكم نصب فيها لذي الشك منصب"


    "بحقكم أمست قريش تقودنا"

    "وبالفذ منها والرّديفين نركب"


    "إذ اتضعونا كارهين لبيعة "

    "أناخوا لأخرى والأزمة تجذب"


    "ردافا علينا لم يسيموا رعية"

    "وهمهم أن يمتروها فيحلبوا"


    "ليفتعلوها فتنة بعد فتنة"

    " فيفتصلوا أفلاءها ثم يركبوا"


    "أقاربنا الأدنون منكم لعلة"

    " وساستنا منهم ضباع وأذؤب"


    "لنا قائد منهم عنيف وسائق "

    "يقحمنا تلك الجراثيم متعب"


    "وقالوا ورثناها أبانا وأمنا"

    "وما ورثتهم ذاك أم ولا أب"


    "يرون لهم حقا على الناس واجبا"

    " سفاها وحق الهاشميين أوجب"


    "ولكن مواريث ابن آمنة الذي "

    " به دان شرقي لكم ومغرب"


    "فدى لك موروثا أبي وأبو أبي"

    "ونفسي ونفسي بعد بالناس أطيب"


    "بك اجتمعت أنسابنا بعد فرقة"

    "فنحن بنو الإسلام ندعي وننسب"


    "حياتك كانت مجدنا وسنائنا"

    "وموتك جدع للعرانين مرعب"


    "وأنت أمين الله في الناس كلهم"

    "علينا وفيها اختار شرق ومغرب"


    "وتستخلف الأموات غيرك كلهم"

    " ونعتب لو كنا على الحق نعتب"


    "فبوركت مولودا وبوركت ناشئا"

    "وبوركت عند الشيب إذ أنت أشيب"


    "وبورك قبر أنت فيه وبوركت "

    "به وله أهل لذلك يثرب"


    "لقد غيبوا برا وصدقا ونائلا "

    "عشية واراك الصفيح المنصب"


    "يقولون لم يورث ولولا تراثه "

    "لقد شركت فيه بكيل وأرحب"


    "وعك ولخم والسكون وحمير"

    "وكندة والحيان بكر وتغلب"


    "ولا نتشلت عضوين منها يحابر"

    " وكان لعبد القيس عضو مؤرب"


    "ولا نتقلت من خندق في سواهم"

    " ولا قتدحت قيس بها ثم أثقبوا"


    "ولا كانت الأنصار فيها أدلة "

    " ولا غيبا عنها إذ الناس غيب"


    "هم شهدوا بدر وخيبر بعدها"

    "ويوم حنين والدماء تصبب"


    "وهم رائموها غير ظئر وأشبلوا"

    "عليها بأطراف القنا وتحدبوا"


    "فإن هي لم تصلح لقوم سواهم "

    " فإن ذوي القربى أحق وأقرب"


    "وإلا فقولوا غيرها تتعرفوا"

    "نواصيها تردي بنا وهي شزب"


    "على م إذا زرنا الزبير ونافعا"

    "بغارتنا بعد المقانب مقنب"


    "وشاط على أرماحنا بادعائها"

    "وتحويلها عنكم شبيب وقعنب"


    "نقتلهم جيلا فجيلا نراهم"

    "شعائر قربان بهم يتقرب"


    "لعل عزيزا آمنا سوف يبتلى"

    "وذا سلب منهم أنيقا سيسلب"


    "إذا انتجوا الحرب العوان حوارها"

    "وحن شريج بالمنايا وتنضب"


    "فيا لك أمرا قد اشتت أموره"

    "ودنيا أرى أسبابها تتقضب"


    "يرضون دين الحق صعبا مخرما"

    "بأفواههم والرائض الدّين أصعب"


    "إذا شرعوا يوما على الغي فتنة "

    "طريقهم فيها عن الحق أنكب"


    "رضوا بخلاف المهتدين وفيهم"

    "مخبأة أخرى تصان وتحجب"


    "وان زوجوا أمرين جورا وبدعة"

    "أناخو لأخرى ذات ودقين تخطب"


    "الحوا ولجوا في بعاد وبغضة "

    "فقد نشبوا في حبل غي وانشبوا"


    "تفرقت الدنيا بهم وتعرضت "

    " لهم بالنطاف الآجنات فاشربوا"


    "حنانيك رب الناس من أن يغر بي"

    " كما غرهم شرب الحياة المنضب"


    "إذا قيل هذا الحق لا ميل دونه "

    "فانقاضهم في الحي حسرى ولغب"


    "وإن تعرضت دون الضلالة حومة"

    "أخاضوا إليها طائعين وأوثبوا"


    "وقد درسوا القرآن وافتلجوا به "

    "فكلهم راض به متحزب"


    "فمن أين وأنى وكيف ضلالهم"

    "هدى والهوى شتى بهم متشعب"


    "فيا موقد النار لغيرك ضؤها "

    "ويا حاطبا في غير حبلك تحطب"


    "ألم تراني من حب آل محمد "

    "أرواح وأغدو خائفا أترقب"


    "كأني جان محدث وكأنما"

    " بهم أتقي من خشية العار أجرب"


    "على أي جرم أم بأية سيرة "

    "أعنف في تقريظهم وأؤنب"


    "أناس بهم عزت قريش فأصبحوا"

    "وفيهم خباء المكرمات المطنب"


    "مصفون في الأحساب محضون نجرهم"

    "هم المحض منا والصريح المهذب"



    "خمّضون أشراف لها ميم سادة "

    "مطاعيم أيسار إذا الناس أجدبوا"


    "إذا ما المراضيع الخماص تأوّهت "

    " من البرد إذ مثلان سعد وعقرب "


    "وحاردت النكد الجلاد ولم يكن"

    "لعقبة قدر المست****ن معقب"


    "وبات وليد الحي طيان ساغبا"

    "وكاعبهم ذات العفاوة أسغب"


    "إذا نشأت منهم بأرض سحابة "

    "فلا النبت محظور ولا البرق خلب"


    "وإن هاج نبت العلم في الناس لم تزل "

    "لهم تلعة خضراء منه ومذنب"


    "إذا إد لمست ظلماء أمرين حندس"

    " فبدر لهم فيها مضيء وكوكب"


    "لهم رتب فضل على الناس كلهم"

    " فضائل يستعلى بها المترتب"


    "مساميح منهم قائلون وفاعل "

    "وسابق غايات إلى الخير مسهب"


    "أولاك نبي الله منهم وجعفر "

    "وحمزة ليث الفيلقين المجرب"


    "هم ما هم وترا وشفعا لقومهم"

    "لفقدانهم ما يعذر المتحوب"


    "قتيل التجوبى الذي استوأرت به"

    "يساق به سوقا عنيفا ويحنب"


    "مضوا سلفا لابد أن مصيرنا"

    "إليهم فغاد نحوهم متأوب"


    "كذاك المنايا لا وضيعا رأيتها"

    "تخطى ولا ذا هيبة تتهيب"


    "وقد غادروا فينا مصابيح أنجما "

    " لنا ثقة أيان نخشى ونرهب"


    "أولئك إن شطت بهم غربة النوى "

    "أماني نفسي والهوى حيث يشعب"


    "فهل تبلغيهم على بعد دارهم"

    "نعم ببلاغ الله وجناء ذعلب"


    "مذكرة لا يحمل السوط ربها "

    " ولا يأمن الاشفاق ما يتعصب"


    "كأن ابن آوى موثق تحت زورها"

    "يظفّرها طورا وطورا ينيب"


    "إذا ما احزألت في المناخ تلفتت"

    "بمرعوبتي هوجاء والقلب أرعب"


    "إذا انبعثت من مبرك غادرت به"

    "ذوابل صهبا لم يدنهن مشرب"


    "إذا اعصصوصبت في انيق فكأنها"

    "بزجرة أخرى في سواهن تضرب"


    "ترى المرّ والكذّانّ يرفض تحتها"

    "كما ارفض قيض الأفرخ المتقوب"


    "تردد بالنابين بعد حنينها"

    " صريفا كما ردّ الأغاني أخطب"


    "إذا قطعت أجواز بيد كأنما"

    " بأعلامها نوح المآلي المسلب"


    "تعرض قف بعد قف يقودها"

    "إلى سبسب منها دياميم سبسب"


    "إذا أنفذت أحضان نجد رمى بها"

    "أخشاب شما من تهامة أخشب"


    "كتوم إذا ضبّح المطيّ كأنما "

    " تكرم عن أخلاقهن وترغب"


    "من الأرحبيات العتاق كأنها "

    " شبوب صوار فوق علياء قرهب"


    "لياح كأن بالأتحمية مسبغ "

    "إزارا وفي قبطية متجلبب "


    "وتحسبه ذا برقع وكأنه "

    " بأسمال جيشانية متنقب"


    "تضيّفه تحت الألاة موهنا"

    "بظلماء فيها الرعد والبرق صيّب"


    "ملثّ مرّث يخفش الأكم ودقه"

    "شآبيب منها وادقات وهيدب "


    "كأن المطافيل المواليه وسطه "

    "يجاوبهنّ الخيزران المثقّب"



    "يكالئ من ظلماء ديجور حندس "

    "إذا سار فيهن غيهب حل غيهب"


    "فباكره والشمس لم يبد قرنها "

    " بأخدانه المستولغات المكلب"


    "مجازيع في فقر مساريف في غنى "

    "سوابح تطفو تارة ثم ترسب"


    "فكان ادراكا واعتراكا كأنه "

    "على دبر يحميه غيران موأب"


    "يذود بسحماويه من ضارياتها"

    " مداقيع لم يغثث عليهن مكسب"


    "فراب فكاب خر للوجه فوقه"

    "جدية أوداج على النحر تشخب"


    "أذلك لا بل تلك غبّ وجيفها"

    "إذا ما أكل الصارحون وانقبوا"


    "كأن حصى المعزاء بين فروجها"

    "نوى الرّضخ يلقى المصعد المتصوب"


    "إذا ما قضت من أهل يثرب موعدا"

    "فمكة من أوطانها والمحصّب

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:21 am